المواضيع الأخيرة
» انا عاوزه عريس من اسكندريه لا يزيد عن 40 سنه
الجمعة يونيو 26, 2015 10:57 pm من طرف زائر

» ابحث عن زوجه تعيش باوروبا
الجمعة مارس 27, 2015 9:42 am من طرف زائر

» الاسكندريه
السبت فبراير 14, 2015 8:51 am من طرف احلى كلام

» اريد زوجه مغربيه
السبت سبتمبر 27, 2014 4:55 pm من طرف زائر

»  البحث عن زوج مناسب
الخميس يوليو 31, 2014 2:15 pm من طرف زائر

» اريد عريسا
الجمعة يوليو 04, 2014 8:59 am من طرف زائر

» اريد زوجة طيبه حنونه تعيش معي فيه اي مكان انا متزوج ولدى بنتين مع ولدتهم اريد زوجة جنونه جميله وجادة انا الحمد لله ميسر الحال عايش بالسعودية
الأحد يونيو 29, 2014 11:37 am من طرف ranialina14

» ابحث عن زوج تقى من اسكندرية مطلق اوارمل مستعدللزواج
الأحد مايو 25, 2014 5:29 am من طرف زائر

» almabrok gh 6 rakm8
الثلاثاء أبريل 08, 2014 9:13 pm من طرف زائر

المشاركات الجديدة
سبتمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ السبت فبراير 04, 2012 12:24 pm
تصويت
التبادل الاعلاني
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم



مواضيع هامه للأسرة المسلمه

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

اذهب الى الأسفل

رد: مواضيع هامه للأسرة المسلمه

مُساهمة من طرف t9ta في الجمعة أغسطس 29, 2008 7:22 am

]
أداء الأب للنفقة

[size=18]لا بُدَّ للأب من الإنفاق على العائلة ، وتجهيز الملبس والمسكن للزوجة ، والأولاد ، في مقابل قَيْمومَتِه عليهم .

فإن كل هذه الأسُس توطد علاقات أفراد العائلة ، وتربطهم الواحد بالآخر أكثر فأكثر ، وتجعل منهم جسداً واحداً .


أداء حقوق الأب


عندما يقرّر الإسلام حقوق الأب باعتباره سيد الأسرة ، لا ينسى أن يضع بين يديه قائمة عن الحقوق المفروضة عليه تجاه أفراد العائلة ، من الأولاد ، والزوجة ، على حد سواء ، لكي تتوطَّد العلاقات الزوجية ، والروابط العائلية ، وتبنى على أساس العدالة والمساواة .

فالأب إنما هو كموظف وَكَّلت إليه إدارة ( مؤسسة العائلة ) ضمن حقوق ، وواجبات معينة ، فعليه مسؤولية تشغيل وإصلاح هذه المؤسسة البشرية في إطار تلك الحقوق والواجبات .

والإمام السجاد ( عليه السلام ) يرسم للأب واجباته ، وحقوق الآخرين ، حينما يقول : ( وَأمَّا حَقّ ولدك ، فتعلَّم أنه منك ، ومضاف إليك في عاجل الدنيا بخيره وشره ، وإنك مسؤول عما ولَّيته ، من حُسن الأدب ، والدلالة على ربه ، والمعونة له على طاعته فيك ، وفي نفسه ، فمثاب على ذلك ومعاقب .

فاعمل في أمره عمل المتزيِّن بحسن أثره عليه في عاجل الدنيا ، المعذّر إلى ربه فيما بينك وبينه بحسن القيام عليه ، والأخذ له منه ، ولا قوَّة إلا بالله ) .

وهكذا يقيم الإسلام علاقات الأسرة على أساس وطيد ، ويرسم لها قوانين ومناهج تلتقي على خط المساواة والعدالة ، لكي تغمر السعادة حياتها ، ولكي تسير نحو ينابيع الهناء والسلامة
.

الأسرة في الغرب :


[b]نعود الآن إلى المجتمع الغربي المعاصر ، الذي تفكَّكت فيه الروابط العائلية ، فتقول الإحصاءات : أنَّ معدَّل الرجال والنساء الذين يتزوَّجون في فرنسا لا يتجاوز السبعة أو الثمانية في الألف .

وتقول أيضاً : أن الرابطة الزوجية أصبَحَت أوهن من بيت العنكبوت ، حتى أن مَحكَمة بمدينة ( سين ) فَسَخَت ( 294 ) نكاحاً في يوم واحد .

فلماذا هذا الانخفاض الرهيب في نسبة الزواج ؟ ولماذا هذه النسبة الضخمة في قضايا الطلاق ؟ الواقع ، أن الأنظمة المادِّية التي هجرت تعاليم الدين الأساسية ، لم ولن تتمكن أن تضع العائلة في سياج مَتين ، يمنعها من الانهيار .

فالدساتير الأُسَريَّة المادية لا تستطيع أن تعمل على توطيد العلاقات الزوجية ، لأنها لا تستطيع أن تجيب على كل متطلبات الأسرة ، سواءً منها ما يرتبط بعلاقات أفراد العائلة ، أو ما يرتبط بالزواج وحده ، والزوجة وحدها .

ومن الطبيعي في مثل ذلك أن يهرب الرجال والنساء من بناء حياة زوجية ، ما دامت تتسربل بالمأساة ، والتعاسة ، والفوضى ، بسبب تمزُّق الزوجين على أثر الانحرافات العريضة ، التي يفعم بها النظام العائلي الغربي .

أما الإسلام ، فهو لا يترك الأسرة تسير حسب الأهواء ، وتنجرف مع تيار العواطف ، وإنما يرسم لها خطّاً واضحاً في كل مجال من مجالاتها ، خطّاً يحافظ على توازن البناء الأسري ، خطاً يوثِّق علاقات الحب ، والعطف ، والحنان ، فيما بين أفراد العائلة .

avatar
t9ta
عضوه مميزه

انثى عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 10/08/2008

http://www.z3tr.arrawan.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مواضيع هامه للأسرة المسلمه

مُساهمة من طرف t9ta في الأحد أكتوبر 26, 2008 4:53 pm

ان شاء الله هنكمل وهنتكلم عن ازاى نصنع من ابناءنا جيل ناجح للمستقبل

اولا:الادارة الناجحه


فمدير المدرسة ربَّان السفينة ، يديرها كيفما يشاء ، إن صَلُح صَلُحت أمور المدرسة كلّها


فالحكمة تقول : أعطني مديراً ناجحاً ، أعطك مدرسة ناجحة ، فقيادة بلا شعب كشعب بلا قيادة ، لا ينجح أحدهما إلا بالآخر


والمدير الكفء يكون قدوة في كل شيء ، فعله قبل قوله ، وهو يجمع خلاصة أفكاره وتجاربه ليقدمها لمدرسته


و بمثابة الأب الروحي لهذه المدرسة ، يسأل عن أحوال هذا المدرِّس وذاك التلميذ بقلب حنون عطوف ،

يطبِّق العلاقات الإنسانية في معاملاته ، وتتدفق بين جوانبه الحكمة والحنكة ، والذكاء والأخلاق العالية الكريمة ، في كل تصرف من تصرفاته



ثانيا:المعلم المخلص الكفء


فالمدرس هو حجر الأساس للعملية التعليمية ، والمرتكز الذي يعول عليه تنفيذ المنهج المدرسي

ومن المهم أن يكون هذا المدرس قد أُعدَّ إعداداً جيداً لممارسة هذه المهنة ، وهي رسالة الأنبياء ( عليهم


السلام ) فيُبدع ويَبتكر ، ويحلِّل ويركِّب ، ويعمل بلا كَلَلٍ أو مَلَلٍ ، وواسع الاطلاع ، وخياله يعانق حدود

السماء ، بل لا حدود له
يحلِّق مع طلابه في عالم الإبداع ، دون أن تقف أمامه أي معوقات أو مبرِّرات ، كضيق المبنى ، أو


النصاب الكامل ، أو مستوى التلاميذ ، وغير ذلك

يجب أن يكون شغوفاً بالعلم وأهله ، وهو طالب علم لا يشبع ، وكأنه شارب ماء البحر ، كلما شرب ازداد عطشاً

وخلاصة القول : عندما تكون وزارة التربية والتعليم العقل المفكّر فإن المعلم هو العقل المنفذ



ثالثا : ولى أمر متجاوب

لا تكتمل العملية التعليمية بدون رب الأسرة ، والذي لا تنحصر مسئوليته فقط في توفير المأكل والمشرب والمسكن ، ولكن التربية الصالحة تعتبر بحق حياة

وتعتبر التربية الصالحة عن طريق القدوة الحسنة أفضل مثال يُحتذَى به ، فعندما نأمر بالصدق نكون أول المسارعين إليه

وعندما نطلب من أبنائنا - مثلاً - إقفال التلفزيون ، وعدم السهر عنده ، ونطلب منهم المطالعة ، يكون واجبنا أن نحمل أي كتاب من المكتبة ليلاحظ حُبَّنا وشغفَنا بالعلم ، ليطابق القول العمل والنظرية بالتطبيق العملي


رابعا : تلميذ مجتهد مطيع

فعندما يؤدِّي كل من المدير والمدرّس وولي الأمر دوره ، وتكون الكرة في ميدان التلميذ ، لا بد له أن يستجيب لهذا الأمر ، فيؤدِّي دوره بتوفيق من الله تعالى

وقد حثَّنا الدين الإسلامي على تنشئة الولد ورعايته حتى قبل ولادته ، من خلال اختيار الأم الصالحة ، فـ( اختاروا لنطفكم فإن العِرْق دسَّاس ) ، ثم في تسميته وتربيته ، قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( الولَدُ سَبع أمير ، وسَبع أسير ، وسَبع وزير ) .

التجارة الناجحة :

ندلُّكُم على تجارة تنجينا جميعاً من خسارة ، وتطلعنا للنجاح فقط ، ألا وهي : التفكير دائماً بالتفوّق والتميز

وهو الذي ينجينا من طموحنا الهزيل ، وهو : التفكير بالنجاح فقط

لأن من حَام حول الحمى أوشك أن يقع فيه ، ورسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يقول : ( اللَّهُمَّ لا تُبقِنِي لِيومٍ لَم أزدَدْ فيهِ عِلماً )

فلنرفع شعار : انتهى زمن النجاح ليبدأ زمن التفوق

فهذا أحد الأدباء يقول : الدرس الأول يعلمنا أن البنيان هو الإنسان ، وإن الدرس الآخر يعلمنا إن الإنسان هو البنيان

للتفوق ثمنه ، نحن نحتاج إلى تربية لا تعرف القنوط ، أو الانهزام ، أو الخنوع ، أو التراجع

ويجب أن نصنع من أبنائنا أشخاصاً أقوياء ، من خلال تقوية إرادتهم ونفوسهم ، وتعويدهم على القوة الروحية والجسدية ، وخَلق الهِمَم العالية

انظر إلى قوله تعالى : ( وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى * وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى ) النجم : 39 – 40

كيف يجيب الله تعالى بعد عدة أقسام بهذا الجواب العظيم ، على أن الإنسان مُرتَهِنٌ بعمله ، وأن استحقاقه بمقدار جِدِّه واجتهاده

ولنوضِّح لأبنائنا كيف عاش علماؤنا الأفذاذ في الماضي ، الذين سطّروا أسماءهم في صفحات التاريخ الخالد ، وهم باقون ما بقي الدهر

لنعلم أبناءنا كيف تكون الحياة كِفاحاً وجِدّاً ، وعملاً ونجاحاً ، ولنعلمهم كيف يحفرون في الصخرة ، ويزرعون في البر ، ويسقون من عرقهم الزرع

إذا أجدنا تربية الأبناء ، نستطيع أن نقول : إننا أنشأنا جيلاً ناجحاً ، يعيد الأمجاد لأمتنا في مستقبلها


فما أجمل أن نعيش مع أبنائنا الصغار المتفوقين لحظات التفوق ، لحظة بلحظة ، ثانية بثانية ، ونحن نترقَّب وجوهَهم ، في خوفهم وقلقهم ، في ترددهم وتوجّسهم ، ثم في فرحهم وسرورهم
avatar
t9ta
عضوه مميزه

انثى عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 10/08/2008

http://www.z3tr.arrawan.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مواضيع هامه للأسرة المسلمه

مُساهمة من طرف t9ta في الأربعاء أكتوبر 29, 2008 12:20 pm

scratch ممممممممممم

واضح ان مفيش حد بقى متابع الموضوع Sad

Sleep طيب وادى قاعده لحد مايجى حد يتابع بقى
avatar
t9ta
عضوه مميزه

انثى عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 10/08/2008

http://www.z3tr.arrawan.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مواضيع هامه للأسرة المسلمه

مُساهمة من طرف rosha في الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 1:32 pm


متابعين معاكي ياقمر

بس انتي شكلك نمتي ولا إيه ؟

Sleep

الموضوع جميل حقيقي جدااااااااااا

بس لو منقول يبقي مكانه كلام واتقال

كملي ياتوتا معاكي

lol!
avatar
rosha
عضوه مميزه

انثى عدد الرسائل : 326
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مواضيع هامه للأسرة المسلمه

مُساهمة من طرف شمس الاسلام في الأربعاء نوفمبر 05, 2008 6:10 am


بسم الله ما شاء الله
سلمت يمناكى
وعقلك الذى حاك هذه الروائع
اتحفتينا
متابعين معاك
avatar
شمس الاسلام
عضوه مميزه

انثى عدد الرسائل : 301
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مواضيع هامه للأسرة المسلمه

مُساهمة من طرف t9ta في الجمعة نوفمبر 07, 2008 4:56 pm

rosha كتب:

متابعين معاكي ياقمر

بس انتي شكلك نمتي ولا إيه ؟

Sleep

لا والله ياروشا انا صاحيه خالص اهو

بس كنت مستنياكوا

واديكوا جيتوا


الموضوع جميل حقيقي جدااااااااااا

بس لو منقول يبقي مكانه كلام واتقال

اها هو فعلا منقول

بس انا كنت عاملاه من قبل ما قسم كلام واتقال يتعمل

فا ممكن بقى المشرف على القسم ينقله للقسم المناسب


كملي ياتوتا معاكي

lol!


وانا مبسوطه جدا ياقمر انك متابعه

هكمل ان شاء الله
avatar
t9ta
عضوه مميزه

انثى عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 10/08/2008

http://www.z3tr.arrawan.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مواضيع هامه للأسرة المسلمه

مُساهمة من طرف t9ta في الجمعة نوفمبر 07, 2008 5:00 pm

شمس الاسلام كتب:

بسم الله ما شاء الله
سلمت يمناكى
وعقلك الذى حاك هذه الروائع
اتحفتينا
متابعين معاك


ربنا يكرمك ياشموسه ياحبيبتى

والله انتى عسوله خالص

ربنا يبارك فيكى ياحبيبتى

flower ان شاء الله ياقمر هكمل اهو
avatar
t9ta
عضوه مميزه

انثى عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 10/08/2008

http://www.z3tr.arrawan.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مواضيع هامه للأسرة المسلمه

مُساهمة من طرف t9ta في الجمعة نوفمبر 07, 2008 5:18 pm


واجبات الوالدين تجاه المولود




اولا:


لا بد للطفل من رضاعة الحليب من ثدي أمه لمدة سنتين ، كما أشار إلى ذلك القرآن الكريم ، وأن حرمان الطفل من رضاعة الثدي يؤدي إلى تخلّفات عديدة أهمها :

1 - فقدان الطفل لحنان أمه الذي يتلقاه أثناء مص الثدي ، فيؤدي ذلك إلى تخلفه عن النمو الكامل .

2 - سرعة حمل المرأة التي لا ترضع الرضاعة المقررة بصورة قد تضر صحتها .

3 - تقلص رحم المرأة ببطء في حال إرضاع طفلها من غير ثديها ، وفي ذلك تأثير مباشر على العلاقة الجنسية بين الزوج والزوجة .

4 - يكون الطفل عرضة لأمراض عديدة ، منها ترتبط بالقلب ، وأخرى بالشرايين والأعصاب والدماغ ، وبالتالي يفقد المناعة ضدّ الأمراض العامة .

والجدير بالذكر هو أن التغذية الصحيحة للمرضعة توفر الحليب الكافي للطفل ، ومن أهم الأغذية التي تزيد كمية الحليب هي : التمر ( البلح ) مع كوبين من لبن البقر صباحاً ، والعدس ، والزيتون ، والتين ، وكذلك سبع تمرات على الأقل يومياً مع الخبز الأسمر
.




ثانيا:



يتغذى الطفل بعد فطامه بالأغذية الحيَّة التي مرَّ ذكرها ، وخصوصاً البطاطس ، فهي من

أحسن الأغذية ، ولكن بشرطين :

1 - تؤكل مسلوقة لا مقلية .

2 - لا يُنزع قشرها عند الأكل كما ثبت في علم الأغذية





ثالثا:


يجتنب الأولاد شدَّة الحرارة والبرودة في الأطعمة والمشروبات ، فإنها تضر صحتهم ، خصوصا بالنسبة إلى ( اللوزتين ) .


رابعا:


يجب أن يتعلم الأطفال على المضغ الجيد للطعام ، ففي ذلك الفائدة العظمى لصحتهم .

خامسا:

يجب أن يتدرب الأطفال على النظافة ، خصوصا تقليم الأظفار مرة واحدة على الأقل خلال الأسبوع ، وعلى تنظيف الأسنان ورعاية صحتها ، خصوصاً المضمضة مباشرة بعد تناول السكريات السائلة ، والأطعمة الحلوة ، بعد إخراج أجزائها بالعيدان أو الخيوط الطبية ، وكذلك تنظيفها بالفرشاة والمعجون عند النوم .

سادسا:

يجب أن يتدرب الأطفال على استقامة الظهر عند القراءة والكتابة بتهيئة ما يجتنبون به انحناء العمود الفقري ، ولا يجب أن يتعود الأطفال على الجلوس أمام التليفزيون ساعات كثيرة بمسافة تكون أقل من مترين ، ففي ذلك خطر على أبصارهم

سابعا:


تجب المبادرة سريعاً إلى معالجة مرض السعال إذا أصيب به أحد الأطفال ، ويجب وقايته من المشروبات الباردة بشدة ، وتناول الحوامض والأطعمة الممزوجة بالفلافل والبهارات والمقليات .
فالإهمال قد يؤدي إلى إصابة الرئتين بالتدرن - والعياذ بالله - وكذلك إذا شكا أحد الأطفال التهاباً في إحدى أذنيه فلا يُستهان بشكواه ، بل يجب المسارعة إلى درء الخطر قبل تفاقمه



ثامنا:


تربية الاطفال على ما يلى:

1 - اجتناب شرب الشاي بعد الطعام مباشرة ، فإنه يصد نفوذ مادة الحديد الموجودة في الطعام إلى الدم ، فلا يُشرب إلا بعد ساعتين من تناول الطعام على الأقل ، كما ورد في علم التغذية .

2 - أكل الفاكهة قبل الطعام كما ورد إجماع الأطباء على هذا الأمر ، ولا تتَّبعا ما هو المتعارف بين الناس .

3 - يجب أن تكون مائدة الطعام محتوية على : الملح ، والخضرة من البقدونس والنعناع والفجل وغيرها ، والتمر ، واللَّبن .

4 - عدم الإسراف في الطعام والشراب ، فقد ثبت في علم الطب أن أكثر الأمراض تطرأ نتيجة امتلاء المعدة بصورة كلية .

ويكفينا تحذيراً قول الله تعالى : ( وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ) الأعراف : 31 .


يتبع ان شاء الله
avatar
t9ta
عضوه مميزه

انثى عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 10/08/2008

http://www.z3tr.arrawan.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مواضيع هامه للأسرة المسلمه

مُساهمة من طرف t9ta في الخميس نوفمبر 13, 2008 12:19 pm

مع ان مفيش حد متابع

ولا حد موجود فى المنتدى اصلا Mad

بس برضه هكمل

لعل وعسى بعد كده حد يدخل الموضوع ويستفيد منه كله على بعض

بسم الله


حقوق الاولاد



أولا: حق الولد فى الاسم الحسن




للبعض أسماء جميلة ، تحمل معاني سامية ، وتولد مشاعر جَميلة ، فَتجذبك للشخص

المسمَّى بها كما يجذبُ شَذَا الأزهار النحل ، وللبَعض الآخر أسْماء سَمِجة ، مفرغة من

أي مَضْمون ، وتحس عند سماعها بِالضيقِ والاشمئزاز ، وما اعظم التأثير النفسي والاجتماعي للاسم الذي نطلقه على أطفالنا .

فكم من الأولادِ قد أرَّق اسمه البشع ليله ، وقضَّ مضجعه ، نتيجة الاستهزاء والازدراء الذي يلاقيه من مجتمعه ، فيتملكه إحساس بالمرارة والتعاسة من اسمه الذي أصبح قدراً مفروضاً عليه ، كالوشم على الجلد تصعب إزالته .

وهناك بالطبع نفوس قوية لم تسمح لسحابة الاسم السوداء أن تنغص حياتها ، فعملت على تغيير اسمها السيئ ، واستأصلته كما يستأصل الجرَّاح الماهر خلية السرطان .

ولم يهمل الإسلام كدينٍ يقود عملية تغيير حضارية كبرى شأن الاسم ، وكان النبي ( صلى الله عليه وآله ) يقوم بتغيير الأسماء القبيحة ، أو الأسماء التي تتنافى مع عقيدة التوحيد ، واعتبر من حق الولد على والده أن يختار له الاسم المقبول .

فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( إنَّ أوَّل مَا ينحلُ أحَدكُم وَلده الاسْم الحَسَن فَلْيحْسِن أحدكُم اسْم ولدِهِ ) .

وقد بيَّن ( صلى الله عليه وآله ) في حديث آخر الأبعاد الأخرويَّة المترتبة على الاسم ، فقال ( صلى الله عليه وآله ) : ( اسْتَحسِنُوا أسْمَاءكُم ، فإنَّكم تُدْعَونَ بِهَا يَومَ القِيَامَة : قُم يا فُلان ابن فُلان إلى نُورِك ، وقُم يا فلان ابن فلان لا نُورَ لَك ) .

إن علم النفس قد اكتشف - أخيراً - علاقة وثيقة بين الإنسان واسمه ولقبه ، ويضرب عُلماء النفس لنا - مثلاً - رجلاً اسمه ( صعب ) ، فإن دوام انصباب هذه التسمية في سمعه ووعيه ، يطبع عقله الباطن بطابعه ، ويسم أخلاقه وسلوكه بالصعوبة .

وذلك لا ريب هو سِرّ تغيير الرسول أسماء بعض الناس ، الذين كانت أسماؤهم من هذا القبيل ، فقد أبدل باسم ( حرب ) اسماً آخر هو ( سمح ) ، فهناك - إذن - وحي مستمر توحيه أسمائنا ويلوِّن إلى حَدٍّ كبير طباعنا .

فالاسم ليس مجرَّد لفظ يكتب بالمداد على شهادة الميلاد ، بل هو حق طبيعي للمولود ، يعيِّن هويته ، وتتفتح نفسه الغَضَّة على مضمونه البديع ، كما تتفتح براعم الزهور في الربيع .


avatar
t9ta
عضوه مميزه

انثى عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 10/08/2008

http://www.z3tr.arrawan.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مواضيع هامه للأسرة المسلمه

مُساهمة من طرف tetouani hour في السبت أكتوبر 27, 2012 10:51 pm

بارك الله فيك اختي اهم شيئ في مجتمع ناجح الحب والتعاون والاحترام المتبادل
وان شاء الله يكون فى ميزان حسناتك cheers [/b][b]
avatar
tetouani hour
مبدع جديد

ذكر عدد الرسائل : 4
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 21/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى